Agricultural information systems

شباب نظم المعلومات الزراعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 التقنيات الحديثة لمعدات التصنيع الزراعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamedmzr
زراعى نشيط
زراعى نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 101
العمر : 30
الجيزة
العمل/الترفيه : البحث عن كل ما هو جديد
المزاج : قلق
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: التقنيات الحديثة لمعدات التصنيع الزراعي   الأحد أبريل 19, 2009 12:51 pm



المصدر: د : أحد البحيرى/ معهد بحوث الهندسة الزراعية




تشير استراتيجية الدولة الاقتصادية و الاجتماعية فى الحقبة القادمة إلى
التركيز على التنقية الحديثة و مواكبة التطور التكنولوجى السريع ؛ لإمكان
إحداث التنمية بالمعدلات العالمية المناسبة على أساس علمى سليم، و هذا
الأسلوب يعتبر المعيار المتكامل بين جميع محاور هذه الإستراتيجية، و يكون
التصنيع الزراعى أحد المحاور الهامة للإستراتيجية.
التصنيع
الزراعى فى الواقع هو صناعة تحوي المواد الخام الزراعية رخيصة الثمن، و
المتوافرة أثناء ذروة الانتاج بالمزارع و الأسواق - إلى مواد مصنعة بطريقة
صحيحة آمنة لتغذية الإنسان ، و توفيرها بالأسواق بأسعار مناسبة على مدار
العام. كما تستخدم مخلفات الصناعات الغذائية المتبقية أو المتخلفة من
عمليات التصنيع لتحويلها إلى أعلاف ذات مكونات طبيعية بتكنولوجيا متطورة
لتغذية الحيوانات و الدواجن.
و نستعرض الاتجاهات الحديثة لتعظيم
الإنتاج من خلال التصنيع الزراعي، و الحد من الفاقد للمحاصيل الزراعية
بالمزارع أثناء وفرة الإنتاج.
يعتبر محصول الطماطم فى مصر من أهم
محاصيل الخضر التى يستهلكها المواطن المصرى - بكافة مستوياته - طازجة أو
مصنعة ، حيث إن محصول الطماطم ينتج فى عروات متتالية على مدار العام . و
يتعرض المزارعون أحيانا لخسائر فادحة لتدنى سعر المحصول نتيجة زيادة
الإنتاج الناجمة عن زراعة مساحات تزيد عن الاحتياجات المحلية . و للحفاظ
على أسعار محصول الطماطم بما يعود بربح وفير على المنتج يجب تشجيع
المشروعات الاستثمارية لإنشاء وحدات تصنيع الطماطم ( الطماطم منزوعة
القشرة ، عصير الطماطم ، عجينة الطماطم ، شرائح الطماطم المجففة ) إما
بغرض الاستهلاك المحلى أثناء عدم توفر محصول كافٍ ، أو بغرض سعر الطماطم -
أو تصدير الفائض من الطماطم المصنعة لدعم زيادة الصادرات الزراعية.

و تتمتع مصر بميزة نسبية لطبيعة التربة ، مصدر المياه و المناخ الملائم
لإنتاج محاصيل الخضر و الفاكهة ( طماطم ، موالح ، مشمش ، خوخ ، جوافة ،
مانجو ..... الخ ) و يرجع الفضل إلى البرامج المكثفة لوزارة الزراعة و
الهيئات التابعة لها ، و مراكز البحوث الزراعية فى تشجيع زراعة الأصناف
عالية الإنتاج ذات الصفات الوراثية الجيدة ، مما أدى إلى زيادة إنتاج
المحاصيل البستانية التي تفى باحتياجات الاستهلاك المحلى ، و التصدير إلى
الدول العربية و الأوروبية . كما تشجع وزارة الزراعة إقامة المشروعات
الاستثمارية بالأراضي الجديدة ؛ لتصنيع الفائض من المنتجات فى صور مختلفة
مثل العصائر و المربات.
و باستخدام أجهزة البسترة الأوتوماتيكية
المستمرة - يكون هناك طفرة لتسويق و تصنيع المنتجات الزراعية ، و كذلك
الحفاظ على إنتاج محصول الطماطم الذى يعزف المزارعون عن جمعه فى بعض
الأحيان ، حين تكون قيمة المنتج إقل من تكلفة جمعه و نقله و تسويقه ، و
ذلك و باستخدام و حدات عصر الطماطم بالحقل ، و التى يتبعها بسترة المنتج و
نقله إلى مصانع إنتاج الصلصة ، ولاستخدام هذه التقنيات البسيطة التى يتم
تشغيلها بمواقع الإنتاج أثر كبير فى زيادة دخل المنتجين ، عن طريق تصنيع
المنتجات الزراعية التى تدر عائدا أعلى ، و كذك توفير فرص عمل جديدة
للشباب ، و الحصول على إنتاج ذى مواصفات عالية كذلك شهدت العشرون سنة
الماضية طفرة كبيرة فى زراعة المحاصيل الزيتية ، خاصة أشجار الزيتون ، حيث
بلغت إجمالى المساحة الزراعية المنتجة حوالى 68 ألف فدان ، بالإضافة إلى
مساحة 100 ألف فدان تقريبا منزرعة حديثا بالأصناف عالية الجودة ، و يتم
تصنيع الزيتون إما لاستخراج الزيت أو للتخليل و قد بلغ إنتاج مصر من محصول
ثمار زيتون الزيت حسب إحصاء المجلس الدولى لزيت الزيتون ( مدريد - أسبانيا
)( ديسمبر 2000 ) حوالى 22 ألف طن زيتون ، يتم استخلاص كمية 4000 طن زيت
زيتون ، و توافر بمناطق الإنتاج وحدات الاستخلاص الهيدروليكية الصغيرة، و
كذلك المصانع الكبيرة التى تعمل بنظام الاستخلاص المستمر دون استخدام
مذيبات ، بإجمالى طاقة 18طن / ساعة ، و التى تعمل حولى 70يوما فى العام.

للحفاظ على جودة المنتج من زيت الزيتون يجب مراعاة النقاط التالية:


  • إعداد
    برنامج زمنى لتوريد ثمار الزيتون من المزارع إلى المصانع : لضمان عدم
    تخزين الثمار، و ذلك بإعداد خرائط جغرافية لمواقع المصانع و طاقتها
    الإنتاجية.
  • استخدام معدات الجنى الآلى اليدوية و الهيدروليكية للحفاظ على جودة المحصول.
  • استخدام
    العبوات البلاستيكية جيدة التهوية فى نقل المحصول من المزارع إلى وحدات
    العصير لاستخلاص الزيت للحفاظ على جودة المنتج أثناء النقل و عدم تعريضه
    للتلف.
  • الاهتمام بنوعية حاويات تخزين زيت الزيتون ، حيث يجب أن
    تكون من الاستانلس ستيل الغذائى ، مع ضمان خفض درجة الحرارة ، و عدم تعريض
    الزيت للضوء أو الهواء أو الرطوبة للحفاظ على خواصه الطبيعية.
  • تشجيع استخدام وحدات الترشيح بمختلف أنواعها.
  • تشجيع استخدام العبوات الصغيرة لتسويق زيت الزيتون.
  • إعداد
    برامج التدريب للمنتجين لتطبيق الحزم التكنولوجية للإنتاج ، و زيادة الوعى
    لتنمية الصناعات الزراعية كذلك اهتمت وزارة الزراعة بتشجيع المستثمرين و
    شباب الخريجين لزراعة أصناف عالية الجودة من أصناف الزيتون التى تصلح
    لأعمال التخليل ، التى تفى باحتياجات الاستهلاك المحلى و تصدير الفائض
    لعديد من الدول ، لزيادة معدل الصادرات الزراعية ، لذا يجب تشجيع المنتجين
    و رفع كفاءة العاملين بالمزارع فى استخدام معدات التقليم و التطعيم
    الحديثة كما يجب تشجيع المستثمرين لإنشاء خطوط و إنتاج زيتون التخليل ، و
    التى تشتمل على وحدات الغسيل و الفرز و التدريج و معدات نزع نواة الثمار و
    التقطيع و الحشو ، و تشجيع استخدام العبوات الحديثة التى تلائم أذواق
    المستهلك المصرى و الأجنبي، و التركيز على دراسة السوق الأجنبي لزيادة حجم
    الصادرات.

و نظراً للحاجة الماسة إلى الأعلاف الحيوانية
التى تحتوى على نسب بروتين عالية - تستخدم مخلفات مصانع عصر الزيتون و
مخلفات مصانع الأغذية فى إنتاج أعلاف متكاملة غنية بالعناصر الغذائية، و
تعتبر عملية الاستفادة بهذه المخلفات عملية ضرورية للحفاظ على البيئة من
التلوث ، حيث إنه بالتوسع فى هذه الصناعات يتم توفير فرص عمل جديدة للشباب
و زيادة الوعى التصنيعي.
كما تولى وزارة الزراعة المحاصيل
الزيتية الأخرى اهتماما كبيرا بالتوسع فى زراعتها بالأراضى الجديدة لسد
فجوة استيراد الزيوت من الخارج ، التى تتم سنويا و تقدر بحوالى 70 % من
احتياجات الاستهلاك. و تحتاج الدولة إلى مزيد من الجهد للتوسع فى زراعة
المحاصيل الزيتية ، و كذلك إنشاء مصانع استخلاص الزيوت النادرة و المتخصصة
، التى تستهلك محليا و يزداد الطلب عليها عاما بعد عام مثل : زيت حبة
البركة ، زيت الجرجير ، زيوت النباتات الطبية و العطرية .... الخ.
و
تعتبر إستراتيجية التصنيع الزراعى بوجه عام هى بمثابة الانطلاقة الكبرى
للحفاظ على أسعار المنتجات الزراعية و اتساع آفاق المستقبل؛ لتوفير فرص
عمل جديدة، و كذلك تشجيع و التصدير للمنتجات ذات الجودة العالية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedmzr.hooxs.com
 
التقنيات الحديثة لمعدات التصنيع الزراعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Agricultural information systems :: تقنيات زراعية :: تقنية البيوجاز-
انتقل الى: